عن المؤتمر

بعد انعقاد المؤتمر العربي الأول  للخدمة المدنية بعنوان " الخدمة المدنية في بيئة متجددة" في العاصمة الاردنية / عمان عام 2012م ، ينظم ديوان الخدمة المدنية مؤتمره الثاني للخدمة المدنية بعنوان: نحو استراتيجيات مرنة وخلاقة لإدارة المورد البشري في الخدمة المدنية في ظل جائحة كورونا، تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الأفخم الدكتور بشر الخصاونة من خلال تقنيات الاتصال المرئي (عن بُعد) في الفترة (15-16/3/2021) .

 

لماذا هذا المؤتمر:

في ظل ما يمر به العالم من تحولات سريعة وظروف استثنائية قد فرضتها جائحة فيروس كورونا  المستجد (كوفيد 19) وتداعياتها الكبيرة وغير المتوقعة على مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والإدارية والتنموية في دول العالم بأسره بشكل العام وعلى إدارة المورد البشري بشكل خاص، وفي المقابل فإن الأزمة ساهمت في تحفيز الابداع والتفكير خارج الصندوق للبحث عن حلول مرنة وخلاقة للاستجابة للجائحة والحد من تداعياتها.

ونظراً لأهمية أجهزة الخدمة المدنية ودورها المركزي في تنظيم شؤون الموظف والوظيفة العامة ودورها الحيوي والبارز للحفاظ على صحة وسلامة الموظفين من عدوى الفيروس والعمل على تأمين سلامة وصول الموظفين لمواقع عملهم أو تنظيم أساليب القيام بمهامهم خلال الأزمة ومعالجة القضايا التشريعية والقانونية والاجرائية المتعلقة بالوظيفة العامة للتصدي لجائحة كورونا، يعقد ديوان الخدمة المدنية المؤتمر العربي الثاني للخدمة المدنية بعنوان: نحو استراتيجيات مرنة وخلاقة لإدارة المورد البشري في الخدمة المدنية في ظل جائحة كورونا لتعزيز العمل العربي المشترك للوقوف على أبرز الدروس المستفادة من تجربة الدول العربية المختلفة في التعامل مع الجائحة والتعرف على الفرص التي يمكن استثمارها لمواجهة التحديات وتحويلها إلى فرص والتعرف على أفضل الممارسات العربية وتبادل الخبرات.