كلمة مندوب دولة رئيس الوزراء راعي المؤتمر

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد بن عبدالله العربي الامين، اصحاب المعالي والسماحة والعطوفة والسعادة، السيدات والسادة الحضور الكرام.khawaldeh

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

يسرني بداية ان انقل لكم تحيات دولة رئيس الوزراء الدكتور فايز الطراونة الذي شرفني بالانابة عنه رعاية اعمال المؤتمر العربي الاول للخدمة المدنية والذي ينعقد بتنظيم من ديوان الخدمة المدنية تحت عنوان "الخدمة المدنية في بيئة متجددة"حيث يأتي انعقاده في مرحلة مهمة ودقيقة تشهدها منطقتنا العربية وما واكب هذه المرحلة من تطورات وتحديات سياسية اقتصادية اجتماعية ، وتأتي اهمية هذا المؤتمر في وقت تواجه فيه الخدمة المدنية العديد من التحديات والمتغيرات على الصعيدين الداخلي والعالمي مما يستدعي منا جميعا تبني استراتيجيات خلاقة ومتميزة تمكنا من تعزيز القدرات التنافسية للمورد البشري الذي من دونه لا يمكن ان تتحقق سبل التنمية الشاملة المستدامة والتي تطمح اليها دول العالم جميعا، وهذا ما ستتناوله اوراق العمل بالبحث والتحليل اضافة الى تبادل المعرفة في جوانب عديدة من جوانب ادارة شؤون الوظيفة العامة والمفاهيم والممارسات الحديثة في الادارة العامة وادارة الموارد البشرية والمندرجة ضمن محاور المؤتمر وانعكس ذلك بشكل كبير في حجم المشاركة في اعمال هذا المؤتر سواء من ضيوفنا الكرام من الدول العربية الشقيقة او من مملثين القطاع الخاص والجامعات والجهاز الحكومي في المملكة الاردنية الهاشمية.

ان سعي الاردن في التطوير والتحديث في كافة المجالات وخصوصا في مجال تقديم الخدمات ورفع سويتها للمواطنين ، يأتي استجابة لتوجيهات سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم الذي يقود عملية التغير و التطوير ويدعوا باستمرار الى تسريع وتيرة العمل والانجاز وايلاء العنصر البشري وتنميته كل العناية والاهتمام ذلك لاعتباره محور عملية التنمية الشاملة المستدامة وغايتها الاساسية.

وجلالة الملك المبادر دوما في طرح العديد من المبادرات الهادفة لادخال تغير حقيقي وملموس في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتي توجت مؤخرا باعداد حزمة من التشريعات الناظمة للعملية السياسية في الدولة وكان في مقدمتها ادخال تعديلات مهمة وواسعة على الدستور الاردني اغنى الحياة السياسية في الدولة.

اصحاب المعالي والسماحة والعطوفة والسعادة، الحضور الكرام:

يمثل هذا المؤتمر فرصة ملائمة لإلتقاء الكفاءات العربية لتتبادل فيما بينها الخبرات المتراكمة والتعرف على افضل ممارسات ادارة الموارد البشرية في اجهزتنا الحكومية والخاصة وتحسين مستوى الخدمات العامة حيث يدلل تواجدكم هنا اليوم ونخبة من الباحثين والقيادات الادارية في الاجهزة الادارية الحكومية والخاصة على اهمية هذا المؤتمر واضافته النوعية، وكلنا امل ان يسهم هذا المؤتمر ومن خلال الطروحات والافكار المتضمنة في اوراق العمل والتوصيات المرتقبة، في الاستفادة من تجارب الدول العربية وتبادلها وتعزيز العمل العربي المشترك وان يضيف لبنة اضافية في التراكم المعرفي لدى مؤسساتنا العامة والخاصة وان يسهم من خلال جهودكم الخيرة مشاركين ومقدمي اوراق العمل في الوصول الى نتائج وتوصيات عملية تساهم في تطوير وتحسين مستوى الاداء العام في تقديم الخدمة للوطن.

وختاماً فأني اكرر الترحيب باصحاب المعالي والعطوفة والسعادة، ضيوف الاردن الكرام من الدول العربية الشقيقة، متمنياً لكم طيب الاقامة في بلدكم الثاني الاردن شاكرين ومقدرين تلبيتكم الدعوى وتشريفكم لحضور هذا المؤتمر، كما اتقدم الى ديوان الخدمة المدنية بكافة كوادرة بالشكروالتقدير على جهودهم في تنظيم هذا المؤتمر الهام ولا يفوتني شكر كل من ساهم في انجاح عقد هذا المؤتمر من داعمين ومشاركين ومشرفين آملا لهذا المؤتمر النجاح، والاسهام في ارتقاء مستوى اجهزة الخدمة المدنية في الوطن العربي

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مندوب دولة رئيس الوزراء راعي المؤتمر

وزير تطوير القطاع العام

الدكتور خليف الخوالدة